وقعت أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة ، اليوم الخميس ، إتفاقية تعاون وشراكة مع نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس ، تهدف للتعاون المشترك وتبادل المعرفة والخبرات، وذلك بحضور الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، واللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة نائب رئيس مجلس الأكاديمية ،والعقيد الدكتور محمد خميس العثمني مدير عام الأكاديمية، وعيسى هلال الحزامي أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، ومديري الإدارات بالأكاديمية، ورئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس.

وقع الإتفاقية العقيد محمد العثمني مدير عام الأكاديمية وأحمد عبدالرحمن العويس رئيس نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس.


وبهذه المناسبة، قال الشيخ صقر القاسمي: تأتي هذه المذكرة تنفيذا لرؤية مجلس الشارقة الرياضي ورسالته الساعية لرفع مستوى الشباب رياضيا وفكريا وتنمية مواهبهم والارتقاء بالألعاب الرياضية، كما أنها تأتي بناء على رغبة مشتركة بين مجلس الشارقة الرياضي وأكاديمية العلوم الشرطية في وضع أطر للتعاون المشترك فيما بينهما، وفق نظام مؤسسي متقدم وفاعل بما يكفل نجاح هذه العلاقة وتطويرها بشكل مستمر لخدمة كافة شرائح المجتمع، وتعزيزاً لهذه الشراكة فقد أتفق الطرفان على إبرام هذه الإتفاقية كأساس للتعاون المشترك بينهما.

من جانبه أكد اللواء الشامسي أن توقيع المذكرة من قبل الأكاديمية يأتي باعتبارها إحدى الإدارات المختصة في المجال الأكاديمي والتدريبي في إمارة الشارقة ، وهي الجهة التي تساهم في تحقيق جودة تعليمية وبحثية وتدريبية لتلبية الاحتياجات الأمنية والشرطية لإمارة الشارقة ومجتمع دولة الإمارات. وأضاف: نظرا لدور نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس المؤثر، وإنطلاقا من إيمان الأكاديمية بأهمية التعاون مع الجهات المختصة لتحقيق مشاريع متكاملة تخدم المصلحة العامة، يأتي توقيع هذه الاتفاقية والتي نأمل أن تحقق أهدافنا وتطلعاتنا في بناء وتأهيل جيل متمكن ومؤهل وفقا لأفضل المعايير والمستويات ، مشيرا في ختام حديثه أن شرطة الشارقة تضع كافة إمكاناتها ومرافقها في خدمة مؤسسات ودوائر حكومة الشارقة لتحقيق النتائج المرجوة وبما يخدم المصلحة العامة ويسهم في تأهيل وتطوير مهارات أبناء دولة الإمارات في كافة المجالات العلمية والتدريبية والرياضية  وغيرها.

ونصت إتفاقية الشراكة على صقل مهارات الطلبة الضباط بالأكاديمية عن طريق الاحتكاك مع منتسبي ومدربي نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، زيادة المشاركات الفعالة من البطولات المحلية والدولية، زيادة أعداد الممارسين لرياضات الدفاع عن النفس بالإمارة (كاراتيه، تايكواندو، جودو، جوجيتسو) ونشر ثقافة رياضات الدفاع عن النفس بين أفراد المجتمع.

 كما تنص الاتفاقية على تبادل الخبرات والمعلومات الإدارية والتخصصية ، من خلال الاجتماعات بين الطرفين ودعوة كل طرف للآخر في الدورات التدريبية والمؤتمرات والندوات والفعاليات، وتنظيم المؤتمرات وورش العمل والندوات المتخصصة.










مشاركة هذا على: