شهدت أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، اليوم الاثنين، مناقشة أول رسالة دكتوراه، قدمها الباحث أحمد سيف صالح آل علي، وهي بعنوان: إدارة المواهب البشرية وأثرها في تحقيق التميز المؤسسي: دراسة ميدانية بوزارة الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتألفت لجنة التحكيم والمناقشة من الأستاذ الدكتور السيد حلمي الوزان رئيسا، والأستاذ الدكتور محمد الطوخي عضوا ومشرفا، والأستاذ الدكتور هيثم الزعبي مناقشا خارجيا.

وأكد سعادة العميد الدكتور محمد خميس العثمني مدير عام الأكاديمية بهذه المناسبة، أن أكاديمية العلوم الشرطية تسير بخطى ثابتة وثقة كبيرة، وهي ماضية قدما بإذن الله في تحقيق أهدافها وبرامجها، وتطوير منظومتها التعليمية والتدريبية والارتقاء الدائم بها، وصولا إلى أهدافها المنشودة في المساهمة في مسيرة النماء والازدهار الذي تعيشه دولة الإمارات واقعا ملموسا في كافة مناحي الحياة.

وتوجه العميد العثمني بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة "حفظه الله ورعاه"، على اهتمامه ودعمه للعملية التعليمية بالأكاديمية وحرص سموه على توفير عوامل وسبل النجاح والتقدم لكافة أبناء الشارقة ومؤسساتها التعليمية.

كما تقدم بجزيل الامتنان لسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس الأكاديمية، مقدرا لسموه جهوده ومبادراته الكريمة في سبيل تحقيق التقدم العلمي بالأكاديمية. منوها في الوقت ذاته بالجهود الطيبة التي تبذلها إدارة كلية الضباط وأعضاء الهيئة التعليمية بالأكاديمية، لتحقيق نقلة نوعية على المستوى الدراسي والعلمي.

وقد توصل الباحث في دراسته لنيل الدكتوراه إلى مجموعة من التوصيات من أهمها، إنشاء إدارة جديدة تابعة لإدارة الموارد البشرية بوزارة الداخلية يطلق عليها (إدارة اكتشاف وتطوير الموارد البشرية)، كما أوصى بتوفير التدريب اللازم والسعي الدائم لتحقيق التميز المؤسسي على كافة المستويات الإدارية والأمنية، والتحفيز المستمر للمواهب والعمل على تطوير أدائها بما يتناسب مع متطلبات العمل الأمني.

وفي ختام المناقشة أوصت اللجنة المشرفة بنجاح الطالب ومنحه درجة الدكتوراه في إدارة الشرطة بتقدير جيد جدا بعد إجراء التعديلات المطلوبة.

مشاركة هذا على: