وقعت جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، وأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، صباح اليوم الجمعة، في مقر نادي ضباط شرطة دبي، مذكرة تفاهم، تتضمن عدداً من القرارات والتوصيات، وذلك بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، رئيس مجلس إدارة الجمعية، وسعادة اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، نائب رئيس مجلس الأكاديمية، وسعادة العميد الدكتور محمد خميس العثمني مدير عام الأكاديمية، وسعادة الدكتور منصور العور نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، وعدد من أعضاء مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين.
كما حضر حفل التوقيع، سعادة اللواء مهندس وليد المناعي، مدير عام الإدارة العامة للتطوير والابتكار المحلي والاتحادي، بمكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي.

وقّع المذكرة عن الأكاديمية العميد العثمني، وعن جمعية رعاية الموهوبين الدكتور العور، بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية ومديري الإدارات بالأكاديمية، وتهدف المذكرة إلى تنفيذ الأنشطة والبرامج المشتركة بين الجانبين، من خلال عقد وتنظيم مؤتمرات وندوات والبرامج، ومحاضرات في مجال الأنشطة الخاصة بالموهوبين.
وتسعى مذكرة التفاهم لإقامة الدورات التدريبية للطلبة الموهوبين واختبارات قياس الذكاء، ومحاضرات وورش عمل، بما يخدم أهداف إبرام هذه المذكرة، بالإضافة لدعم برامج التوعية لطلبة الأكاديمية، والمشاركة في المناسبات والفعاليات المتعلقة بمجال رعاية الموهوبين التي تنظمها الجمعية.
كما تهدف المذكرة إلى توفير البيانات والإحصاءات اللازمة، وتقديم الأفكار الداعمة لنجاحها، وتسهيل مهمة عمل الأكاديمية، فضلا عن المشاركة في المناسبات والفعاليات التي تنظمها الجمعية من خلال الحضور المباشر، وتقديم أوراق العمل المناسبة التي تحقق الأهداف من هذه المذكرة.

كما يتم بموجب المذكرة تفعيل المشاريع والدراسات والبرامج التي تتعلق برعاية الموهوبين، وتوحيد الجهود للوصول إلى نتائج إيجابية تحقق الأهداف منها. وإعداد بعض الإصدارات المشتركة في مجال رعاية الموهوبين التي تخدم تنمية الأفراد وأسر الموهوبين والمجتمع بشكل عام في الدولة. وإمداد الأكاديمية بأية أفكار من شأنها دعم التعاون المشترك بين الطرفين، وذلك فيما يخص الموضوعات محل هذه المذكرة، وبما يحقق أهدافها. كما تتضمن المذكرة مشاركة أعضاء مجلس إدارة الجمعية في تنفيذ برامج التوعية التي تنفذها الأكاديمية في مجال رعاية الموهوبين.ورحب معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، بتوقيع مذكرة التفاهم، والتي تركز على مجال التعليم ورعاية المواهب الشابة في أكاديمية العلوم الشرطية، وتأهيل المبدعين والمبتكرين منهم، لمواكبة تطلعات حكومة دولة الإمارات واستراتيجيتها الهادفة لخلق جيل من الشباب المبدع، ودعم قدراتهم وتطلعاتهم المستقبلية، وإفساح المجال أمامهم وإثراء معارفهم، وكذلك إجراء اختبارات ذكاء للطلبة لاكتشاف الموهوبين منهم، ومتابعة رعايتهم.
من جانبه أشاد اللواء الشامسي بإبرام مذكرة التفاهم مع جمعية رعاية الموهوبين، لافتا أن هذه المؤسسة الوطنية تبذل جهوداً كبيرة عبر توفيرها كافة أنواع الدعم لأبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، واكتشاف الموهوبين منهم، من خلال إطلاقها لبرامج نوعية متميزة وفريدة من نوعها، حيث لم تألو جهدا في دعم كافة المشاريع والخطط التي تصبّ في هذا الاتجاه، ووظفت الكثير من الخبرات والمتخصصين والطاقات لأجل تحقيق هذا الهدف.
وجرى عقب انتهاء مراسم التوقيع تبادل الدروع التذكارية بين الجانبين.



مشاركة هذا على: