شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس أكاديمية العلوم الشرطية، صباح اليوم الأربعاء حفل تخريج الفوج الرابع من طلبة الدراسات العليا (الماجستير) وذلك في مقر الأكاديمية.


بدأت مراسم الحفل بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، ألقى بعدها العميد الدكتور محمد خميس العثمني مدير عام الأكاديمية كلمة قال فيها // تحتفل أكاديمية العلوم الشرطية اليوم في هذا الحفل البهيج، بتخريج الفوج الرابع من طلبة الدراسات العليا في درجة الماجستير، هذا التخرج والذي يعدّ بمثابة حصاد جهود كوادر تعليمية وإدارية، حرصت من خلالها على تغذية عقول طلابنا وتزويدهم بمختلف العلوم والمعارف المتعلقة بتخصصهم وحياتهم المستقبلية، والتي نرجو ألا يكتفوا بما حققوه خلالها، بل أن يسعوا لدعمها والارتقاء بها، من خلال استكمال دراساتهم العليا في مرحلة الدكتوراه، وبما يلبي طموحاتهم ويعزز ولائهم وانتمائهم لبلد الحضارة والثقافة والتعليم //.



وأضاف العثمني // نعمل باستمرار على الارتقاء بمناهجنا ومساقاتنا التعليمية، لنواكب من خلالها دعمكم وتوجيهاتكم السديدة سيدي، والتي تلقيناها باهتمام كبير وبآذان صاغية بعضاً منها في اجتماع مجلس الأكاديمية بالأمس القريب، واتخذنا منها منهجاً وخطة عمل، لإعداد وبناء منظومة تعليمية متطورة، بهدف إعداد أجيال وتهيئة مخرجات، قادرة على نفع مجتمعها ووطنها، والدفع بعجلة التطور، والإسهام الفاعل والحقيقي في نهضته العلمية والتنموية، وتعزز أمنه واستقراره وازدهاره //.


ولفت العثمني إلى أن الأكاديمية باتت تعد بيئة تعليمية خصبة وحصنا من حصون المعرفة، وموطنا من مواطن الابداع التعليمي الأمني، ومقصداً للباحثين عن استكمال دراساتهم العليا في تخصصات إدارة الشرطة والبحث الجنائي والجودة والتميز في العمل الأمني، وهي تسعى جاهدة لإضافة تخصصات جديدة وفريدة حيث وضعت منهجا راسخا وواضحا من العناصر والأولويات التي تلتزم بها لأجل هذا الغرض وهي برامج ومساقات تعليمية حديثة تواكب العصر ومتغيراته المتسارعة، وأعضاء هيئة تعليمية على درجة عالية من الكفاءة والتميز، وبنية تحتية تعليمية وتقنية متطورة، وكادر إداري متخصص يشرف ويدير المنظومة التعليمية ويوفّر كافة مستلزماتها المادية والمعنوية //.


واختتم مدير عام أكاديمية العلوم الشرطية كلمته بتهنئة الخريجين وتوصيتهم باستكمال مسيرتهم العلمية في مرحلة الدكتوراه والحرص على تقديم أفضل الخدمات الأمنية بكل إخلاص وجودة وتميز.


بعدها عرض فيلم تسجيلي قصير حول برنامج الماجستير وتطوره من حيث زيادة تخصصاته واعتماد مختلف البرامج بالإضافة إلى أعداد الخريجين.


وألقت الخريجة منى علي الحمادي كلمة نيابة عن زملائها الخريجين أعربت فيها عن بالغ سعادتهم بالتخرج بعد مسيرة حافلة وطويلة في التعلم واكتساب العلم والمعرفة من صرح أكاديمي رائد قدم لهم العلوم والمعارف القانونية والشرطية.


وقالت الحمادي // اليوم نحتفل بجني ثمار تعبنا وجهدنا، وأودّ بهذه المناسبة الغالية والعزيزة على قلوب الخريجين، أن أنتهز الفرصة لأعبر وبالنيابة عن زملائي عن خالص الشكر والتقدير والعرفان، لسيدي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة حفظه الله ورعاه راعي مسيرة العلم والعلماء والحضارة والبناء، على دعمه وتيسيره سبل استكمال أبنائه لدراستهم العليا بأكاديمية العلوم الشرطية، وتوفير المنح الدراسية التي آتت أكلها وكان لها أطيب الأثر وأعمقه //.


واختتمت الحمادي كلمتها بتهنئة زملائها بهذا الانجاز ورفع الشكر إلى الأكاديمية بقيادة سمو رئيس مجلس الأكاديمية وكافة أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية.


بعدها تفضل سمو ولي عهد الشارقة بتسليم الشهادات للخريجين، وهنأهم بإنجاز إحدى خطوات مسيرتهم العلمية ومتمنياً لهم التوفيق في حياتهم المستقبلية.


وتسلم الخريجين شهادتهم كل بحسب تخصصه في إدارة الشرطة أو البحث الجنائي أو الجودة والتميز في العمل الأمني.



كما كرم سموه عدد من أعضاء الهيئة التعليمية تقديرا لتفانيهم في العمل، ومساهماتهم القيّمة في إعداد وتأهيل هذه الأجيال المتعاقبة من منتسبي برامج الدراسات العليا، وتقييم التأثير الإيجابي لهم، ومخرجات العملية التعليمية.


كما تسلم سموه لوحة فنية قدمت له كهدية تذكارية من مجلس الأكاديمية تعبيراً عن تقدير وشكر الأكاديمية لسموه على الدعم السخي والرعاية الكريمة لحفل التخريج.

وفي ختام الحفل تفضل سمو رئيس مجلس الأكاديمية التقاط الصور التذكارية مع الخريجين وأعضاء مجلس الأكاديمية.


حضر حفل التخريج إلى جانب سمو ولي عهد الشارقة كل من الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، واللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة نائب رئيس مجلس الأكاديمية، والدكتور منصور بن نصار رئيس الدائرة القانونية لحكومة الشارقة، وعيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وعبدالله بن يعروف السبوسي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية، وأعضاء مجلس الأكاديمية، وعدد من مديري الدوائر والمؤسسات الحكومية، وأولياء أمور الخريجين.




مشاركة هذا على: