في إطار سعيها الدائم والحثيث وحرصها على تطبيق أفضل وأحدث الممارسات في العمل الأمني والشرطي، والاستفادة من خبرات كبريات المؤسسات الأمنية العالمية، استقبل المقدم الدكتور عبدالرحمن محمد النقبي مدير إدارة تطوير الكفاءات بأكاديمية العلوم الشرطية، وفدا من مكتب الشؤون الدولية بوزارة الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة، ضم كلا من  المقدم الدكتور محمد عبدالله بن جمعة الملحق الشرطي بسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة الأمريكية واشنطن، والملازم أول حميد حارب الذباحي والملازم ناصر سعيد العامري من إدارة شؤون الملحقيات الشرطية ومكاتب الارتباط، والملازم أول ناصر عبدالعزيز البلوشي من إدارة العمليات الدولية.

وهدفت الزيارة إلى بحث تعزيز العلاقات وفتح قنوات التواصل مع أعرق المؤسسات الشرطية الرائدة عالمياً،  بما يحقق الأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية في تعزيز الأمن والأمان و إكساب منتسبي الشرطة، المعرفة والمهارة المتقدمة في المجالات التدريبية وتبادل الخبرات، والتي تنعكس إيجاباً على تطوير وصقل مهارات الكوادر الشرطية المحلية،من خلال تزويدهم بأحدث المعارف والخبرات العالمية والتدريبية في مجالات عملهم.

وبحث اللقاء أفضل السبل الكفيلة بالارتقاء بالمنظومة التدريبية في القيادة العامة لشرطة الشارقة والأكاديمية، وتأهيل وتدريب العاملين في الحقل الشرطي في مجال البحث الجنائي والعمليات الشرطية ومكافحة المخدرات والأمن السيبراني وعمليات غسيل الأموال وبرامج التبادل الثقافي والمعرفي ، بما يعزز رفع كفاءة المنتسبين في مجال العمل الشرطي والأمني، وذلك ضمن الخطة الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة الشارقة والأكاديمية، والتي تهدف إلى الارتقاء بالأداء، ضمن جهود التحسين المستمر للعمل الشرطي.


ورحب المقدم النقبي في مستهل اللقاء بأعضاء الوفد شاكرا لهم تعاونهم المثمر والبناء، مشيرا أن القيادة العامة لشرطة الشارقة تحرص بشكل دام ومستمر على تحديث برامجها وخططها التدريبية، وأن سعادة اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة نائب رئيس مجلس الأكاديمية، يوجه دائما خلال لقائه بالقائمين على العملية التدريبية بالاهتمام بالعنصر البشري، وإعداد كوادر قادرة ومؤهلة تتحلى بالعلم والمهارة والمسؤولية ، تجسيداً لاستراتيجية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في تمكين العنصر البشري المواطن من تحقيق الأداء المؤسسي وفقاً لأفضل الممارسات المتقدمة. كما جرى خلال اللقاء استعراض عدد من الموضوعات الشرطية ذات الاهتمام المشترك. 


مشاركة هذا على: