استقبل سعادة العميد الدكتور محمد خميس العثمني، مدير عام أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، صباح اليوم الثلاثاء في مكتبه، وفدا من شركة أركان للتدريب والبحوث والاستشارات التابعة لجمعية المتقاعدين العسكريين، ضمّ سعادة العميد الدكتور متقاعد خليفة الزعابي الرئيس التنفيذي للشركة، يرافقه كلا من العميد متقاعد عبدالله الحوسني نائب الرئيس التنفيذي والعمليات الإدارية، والعميد الدكتور متقاعد جمال العامري مدير الاتصال الحكومي والتسويق، وذلك بحضور كلا من المقدم الدكتور عبدالرحمن النقبي مدير إدارة تطوير الكفاءات بالأكاديمية ، والمقدم الدكتور سيفان خليفة نائب مدير الإدارة، وعدد من رؤساء الأقسام بالأكاديمية.

وفي بداية اللقاء، رحب العميد العثمني بأعضاء الوفد الضيف، مثنيا على دور جمعية العسكريين المتقاعدين ومجلس إدارتها، باعتبارهم ممثلين لواحدة من أهم جمعيات النفع العام بدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تؤدي وظيفتها في رعاية شؤون منتسبيها، تماشيا مع المبادئ الاستراتيجية للخمسين عاما القادمة وتوجهات الحكومة الرشيدة بالاهتمام بالعنصر البشري على وجه العموم، والمتقاعدين على وجه الخصوص، وتسليط الضوء على أهمية الاستفادة من خبراتهم وطاقاتهم في تنمية مجتمعاتهم.

وأستمع العميد العثمني خلال اجتماع ضم أعضاء الجانبين إلى إيجاز عام عن شركة أركان للتدريب والبحوث والاستشارات، باعتبارها مركزا متميزا على الصعيد المحلي والدولي في مجال التدريب، ومساهمتها الفاعلة في بناء وتطوير قدرات العسكريين والمتقاعدين. كما قدم الوفد نبذة عن جمعية العسكريين المتقاعدين اشتمل على نشأة وتأسيس وأهداف الجمعية، والدعم الذي توليه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات للعسكريين المتقاعدين، والإنجازات التي حققتها، والطموحات والخطط والبرامج والأنشطة المستقبلية التي تنوي الجمعية القيام بها.

وجرى خلال اللقاء بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وكيفية تنميتها، حيث اتفق الطرفان على توقيع شراكة ثنائية والتنسيق المشترك بهدف وضع آليات التعاون في مجالات التدريب والبحوث والاستشارات الإدارية، وإمكانية اعتماد شركة أركان كمورد لخدمات التدريب في القيادة العامة لشرطة الشارقة، والتسويق المشترك لبرامج وأنشطة الجانبين لرفع مؤشر التعلم وإدارة معرفة الموظفين، وتنظيم الأنشطة الاجتماعية المشتركة التي تحقق مؤشر السعادة والايجابية بين الموظفين، بالإضافة لدعم العسكريين المتقاعدين والاستفادة من خبراتهم المتراكمة.

 وأكد العميد العثمني أن التعاون الثنائي بين الأكاديمية وشركة أركان للتدريب، يأتي تنفيذا لتوجيهات ورؤية القيادة الرشيدة، والهادفة إلى تسهيل حصول المواطنين على كافة الخدمات والتسهيلات اللازمة لا سيما المتقاعدين العسكريين منهم، كما يأتي ضمن خطط الأكاديمية وسعيها الدائم، لمدّ جسورِ التعاون وتوثيق أواصر العلاقة مع جمعيات النفع العام ومؤسسات المجتمع المدني في سبيل خدمة أعضائها من العسكريين المتقاعدين.

وأضاف: يهدف هذا اللقاء إلى تحقيق المنفعة المتبادلة للارتقاء بالخدمات للمواطنين بشكل عام والمتقاعدين العسكريين بشكل خاص، منوها بالرغبة الصادقة من جانب الأكاديمية في التعاون الثنائي في المجالات التي تخدم المتقاعدين العسكريين، وامكانية الاستفادة من خبراتهم، وخاصة في مجال التدريب والتعليم، منوها أن الأكاديمية هي شريكة لكافة المؤسسات والجهات الحكومية وشبه الحكومية، التي تساهم في مساعدة أبناء الوطن والدفع بعجلة التنمية في كافة المجالات، مشيدا بجمعية المتقاعدين العسكريين وأنشطتها المختلفة وسعيها الدؤوب لتوفير الخدمات الملائمة لأعضائها، الذين قدموا كافة التضحيات خلال خدمتهم العسكرية.

من جانبه أثنى العميد الزعابي على حسن الحفاوة والاستقبال الذي حظي به وفد جمعية المتقاعدين العسكريين خلال الزيارة، وما لمسه من رغبة صادقة واستعداد أكيد لتقديم كافة أنواع الدعم الممكنة للجمعية ومنتسبيها، الأمر الذي يدل على مدى حرص واهتمام إدارة الأكاديمية بهذه الشريحة المهمة من المجتمع، تقديرا لإسهاماتها ودورها في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار على ربوع هذا الوطن، والذي يأتي نتيجة تضافر جهود كافة المؤسسات والدوائر الحكومية، وعلى رأسها بالتأكيد القوات المسلحة ووزارة الداخلية بدولة الإمارات. معربا عن تمنياته للأكاديمية وكافة العاملين فيها دوام الرقي والتقدم والنجاح في خدمة هذا الوطن.

وفي ختام الزيارة قدم العميد العثمني درعا تذكارية لأعضاء الوفد تعبيرا عن تقدير الأكاديمية والعاملين فيها لجهود الجمعية في خدمة المتقاعدين العسكريين بدولة الإمارات وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم.


مشاركة هذا على: