تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، شهد سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، وبحضور سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، حفل اليوبيل الفضي لأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، الذي أقيم مساء اليوم الأثنين بمقر الأكاديمية.

بدأت وقائع الحفل بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، أعقبها كلمة للعميد الدكتور محمد خميس العثمني مدير عام الأكاديمية قال فيها // تتوّج أكاديمية العلوم الشرطية اليوم، مسيرة عمل امتدت لـ 25 عاماً من العطاء، حيث كان الأول من يوليو لعام 1996 علامة فارقة لصدور قرار سيدي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حفظه الله ورعاه، بتأسيس وتثبيت أركان ودعائم الأمن وحفظ الاستقرار، من خلال إنشاء هذا الصرح الأمني المتميز، وقد سعت الأكاديمية بكل إخلاص ومسؤولية، لتكون عند حسن ظن سموه، وتتبوأ موقعها على منصة الصدارة، تبذل جهدها، وتسعى جاهدة ليكون لها سبق الريادة في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار على ربوع هذا الوطن .


وأضاف العثمني // مما لا شك فيه، فإن قرار إنشاء هذا الصرح الأكاديمي الأمني، واختيار موقعه الفريد بين نظرائه من الجامعات والأكاديميات والمعاهد التعليمية في المدينة الجامعية لتحقيق التكامل، كان استشرافا للمستقبل، انبثقت عنه نظرة سموه الثاقبة بهدف تطوير منظومة العمل الأمني والارتقاء بها، لتكون إمارة الشارقة أكثر قدرة على التعامل مع المعطيات الأمنية، ومتغيرات المستقبل وصياغة شكل الحياة فيها، في إطار رحلتها الفريدة نحو التميز والنجاح والإبداع //.


وتطرق مدير عام الأكاديمية إلى العديد من المنجزات التي حققتها الأكاديمية، منها البرامج الأكاديمية في مختلف علوم الشرطة وعشرات المؤتمرات والندوات العلمية، واتفاقيات التعاون مع كبريات الجامعات والمؤسسات التعليمية والمراكز البحثية المحلية والدولية، ومئات المؤلفات العلمية والدراسات والبحوث، والجوائز العديدة في مختلف التخصصات وتخريج مئات الضباط من أبناء دولة الإمارات والدول الخليجية الشقيقة والعربية والإسلامية الصديقة، وغيرها الكثير من الإنجازات.



ورفع العميد العثمني أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو حاكم الشارقة وسمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس الأكاديمية بمناسبة اليوبيل الفضي للأكاديمية.


كما قدم التهنئة لمنتسبي الدفعة 22 بمناسبة حفل تخرجهم، والذي جرت مراسمه في حفل الخمسين بساحة الوصل بإكسبو 2020 دبي، مع أقرانهم منتسبي كلية الشرطة بأبوظبي وأكاديمية شرطة دبي، راجيا لهم التوفيق والسداد في حمل الأمانة، وأداء الرسالة، وتحمل المسؤولية، في حفظ أمن الوطن والدفاع عن حماه ومكتسباته.


بعدها قدم طلبة الأكاديمية عرضا عسكريا متميزا، شارك فيه مدراء الإدارات ورؤساء الأقسام والضباط وصف الضباط والأفراد والشرطة النسائية، من مختلف إدارات القيادة العامة لشرطة الشارقة.



كما تضمن الحفل عرضا للطائرات بدون طيار (درون) قامت بتشكيل صور صاحب السمو حاكم الشارقة وسمو ولي عهده وسمو نواب حاكم الشارقة، بالإضافة إلى أوبريت غنائي حول جهود وانجازات صاحب السمو حاكم الشارقة وإنجازات الأكاديمية خلال 25 عاما، ودورها في تأهيل وتخريج الكوادر العسكرية المواطنة.


وتفضل سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي بتكريم أوائل خريجي الدفعة 22 من الطلبة الضباط، كما تسلم سموه درع اليوبيل الفضي من مدير عام الأكاديمية تقديراً وعرفانا لسموه من على تشريفه حفل اليوبيل الفضي.


والتقطت بعدها الصور التذكارية لسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي وسمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي مع خريجي الدفعة 22 من الطلبة الضباط.


وعقب انتهاء مراسم الحفل، قام اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، نائب رئيس مجلس الأكاديمية، بتسليم شهادات التخريج لمنتسبي الدفعة 22 من الطلبة الضباط على مسرح الأكاديمية، داعياً إياهم ليكونوا عند حسن ظن قيادتهم وشعبهم، في حفظ الأرواح والممتلكات، والسهر على حماية الوطن واستقراره، والذود عن حدوده ومكتسباته، راجيا لهم التوفيق والسداد في عملهم.



حضر حفل اليوبيل الفضي لأكاديمية العلوم الشرطية الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، وعدد من كبار المسؤولين رؤساء الدوائر الحكومية وقادة الشرطة، وكبار ضباط وزارة الداخلية وأعضاء مجلس الأكاديمية، ومديري الأكاديميات والكليات العسكرية في دولة الإمارات وبعض الدول الخليجية والعربية، وعدد من كبار الضباط والمسؤولين، والملحقين العسكريين في سفارات الدول الشقيقة والصديقة في الدولة.


مشاركة هذا على: