شهد اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، نائب رئيس مجلس أكاديمية العلوم الشرطية، صباح اليوم الأربعاء، على مسرح الأكاديمية، حفل تخريج الفرقة الأساسية 32 للمستجدين و 14 للشرطة النسائية، وذلك بحضور العميد الدكتور محمد خميس العثمني مدير عام الاكاديمية ومديري الإدارات والخريجين.

وتقدم اللواء الشامسي بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وولي عهده سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة رئيس مجلس الأكاديمية، على دعمهما للقيادة العامة لشرطة الشارقة والأكاديمية، ومتابعتهما الحثيثة وتوجيهاتهما السديدة بتوفير كافة المتطلبات والاحتياجات الخاصة بإعداد هذه الكوادر الأمنية، وإحاطتها بكل سبل الرعاية والتقدير لأنهم حماة الوطن وبناته الحقيقيون. داعيا الخريجين إلى مراقبة الله عزو وجل في عملهم والتحلي بصفات الإخلاص والأمانة والصدق، وأن يكونوا عند حسن ظن وطنهم وقيادتهم التي وضعت كل ثقتها بهم من أجل الحفاظ على أمن الوطن واستقراره وازدهاره.

 وألقى المقدم حميد عبدالله المشرخ مدير إدارة التدريب بالأكاديمية كلمة قال فيها: تحتفل أكاديمية العلوم الشرطية اليوم بتخريج دورة الإعداد المهني للمستجدين 32 ويبلغ عدد أفرادها 49 منتسبا، ودورة الإعداد المهني للعنصر النسائي 14 والتي بلغ عدد منتسباتها 41 والتي انخرطت في التدريب في الثالث من أكتوبر 2021م.

وأضاف: لقد عملت أكاديمية العلوم الشرطية ممثلة بقسم معهد الشرطة ، وبما يمتلكه المعهد من مؤهلات وخبرات، إلى إعداد الخطط والبرامج التدريبية والتعليمية، لتلبية الحاجة إلى عناصر أمنية منفتحة تمتلك حسّا أمنيا وكفاءة عالية تمكنها من التفاعل الايجابي مع معطيات العصر ومتغيراته، من خلال فترة الإعداد الممتدة لفترة تزيد عن 5 شهور عمد خلالها أساتذة المعهد ومدربوه بخبراتهم المتراكمة إلى تعريف وتبصير الطلبة المستجدين وعناصر الشرطة النسائية بكيفية التعاطي مع مستجدات الساحة الأمنية وفقا لأخلاقيات العمل الأمني وبما يحفظ أرواح وممتلكات أفراد المجتمع الذين وضعوا كل ثقتهم في هذا الجهاز الأمني ومنتسبيه.

 وأشار المقدم المشرخ أن الأكاديمية وهي تحتفل بتخريج هذه الدفعات الجديدة من الطلبة المستجدين وعناصر الشرطة النسائية، فإنها ترفع أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على توجيهاته السديدة بضرورة توفير كافة المتطلبات والاحتياجات الخاصة بإعداد هذه الكوادر، وضرورة إحاطتهم بكل سبل الرعاية والتقدير لأنهم حماة الوطن. ولسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس الأكاديمية، على رعايته الدائمة وتوفيره لكل سبل الدعم الممكنة ومتابعته الحثيثة وتذليله لكافة الصعوبات التي تعترض مسيرة عمله،. منوها بجهود قائد عام شرطة الشارقة وما يوفره للأكاديمية من إمكانات وإسناد مادي ومعنوي للوصول لهذا اليوم الذي تفخر به.

وتوجه في ختام بالتهنئة للخريجين، داعين إياهم لتجسيد ما تلقوه من تدريبات ميدانية ومناهج دراسية نظرية إلى واقع عملي يعكسوا من خلاله الصورة المشرقة التي تليق بالمكانة المتميزة والموقع المرموق الذي باتت تتبوؤه إمارة الشارقة منارة العلم والثقافة وواحة الأمن والطمأنينة والاستقرار.

كما ألقت الطالبة فاطمة الياسي كلمة الخريجين نيابة عن زملائها رحبت خلالها براعي الحفل، مشيرة أن حضوره حفل التخريج يمثل دعما معنويا كبيرا للخريجين، وتشجيع لهم، فضلا عن متابعته الدائمة وتوفير كافة مستلزمات عمليات التدريب والتأهيل وفقا لأفضل المعايير والمستويات.

وأضافت: مرت الأيام سريعا نهلنا من خلالها من محاضري ومدربي أكاديمية العلوم الشرطية معارف وعلوم قانونية وشرطية وتدريبات ميدانية عملية، أثبتت من خلالها الأكاديمية أنها بمكانتها العالية وخبرتها الواسعة وسمعتها الطيبة، أنها محط أنظار كافة المهتمين بهذه العلوم والمهارات النظرية والعملية.

وقالت: إن التدريب العسكري هو الأساس في تنمية قدرات منتسبي الشرطة، وإكسابهم المعارف والمهارات اللازمة التي تسهم في رفع مستوى أدائهم، وصولا الى القدرة على تنفيذ الواجبات وأداء المهام بحرفية تامة.

ولفتت الياسي أن هذه الدورات قد أسهمت في إكساب المنتسبين معلومات نظرية وافية، ومهارات متعددة في مجال استخدام السلاح والمشاة والرماية والأسلحة، حيث كان لتنوع مواضيعها قيمة مضافة، زادت من أهميها وفائدتها، وبدورها كأحد كمنتسبي هذه الدورة، ستحمل بإذن الله على عاتقها واجب أداء الأمانة وتحمل المسؤولية في تنفيذ تطلعات وتوجه القيادة العامة لشرطة الشارقة في تحقيق الأمن والأمان والاستقرار على ربوع هذه الامارة الباسمة.

وفي ختام كلمتها توجهت الياسي بالشكر والتقدير لسعادة مدير عام أكاديمية العلوم الشرطية، لحرصه على إنجاحها وتحقيق أهدافها بالشكل الأمثل، ولإدارة التدريب وضباطها ومدربيها والمحاضرين، ممن لم يبخلوا على المنتسبين بخبراتهم الملموسة في مجالات اختصاصهم، سائلة المولى عز وجل أن يوفقها وزملائها لخدمة دولة الإمارات وشعبها والحفاظ على أمنه واستقراره وحفظ مقدراته.

بعد ذلك قام اللواء سيف الزري الشامسي راعي الحفل يرافقه العميد الدكتور محمد خميس العثمني  مدير عام الأكاديمية والمقدم المشرخ، بتكريم المتفوقين من الطلبة المستجدين والشرطة النسائية، في المجموع العام، والمواد الأكاديمية، والمشاة، والرماية، واللياقة البدنية، والمسلك.


بعد ذلك أدى الخريجون قسم الولاء معاهدين الله والقيادة الحكيمة على أن يظلوا حماة لأرض الإمارات وترابها المقدس وأن يظلوا درعاً يحمي الوطن ويحقق له المجد والعزة. كما تم التقاط الصور التذكارية للخريجين مع راعي الحفل.

مشاركة هذا على: