شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس أكاديمية العلوم الشرطية، صباح اليوم الأحد وبحضور سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، حفل تخريج الفوج الثالث من طلبة الدارسات العليا في أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة.


بدأ الحفل بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتلاوة آيات من القرآن الكريم، بعدها عُرض فيلم تسجيلي قصير استعرض مقتطفات من برنامج الماجستير والمساقات الدراسية لمختلف البرامج الأكاديمية.

وألقى العميد الدكتور محمد خميس العثمني مدير عام الأكاديمية، كلمة قال فيها // ترتسم اليوم الفرحة الغامرة على أكاديمية العلوم الشرطية، وعلى محيا وقسمات الخريجين من طلبة الفوج الثالث من طلبة الدراسات العليا، ويعمر السرور قلوبهم، وتبتهج أنفسهم وأنفس أساتذتهم بهذا الحفل البهيج. وإن هذا الحصاد الذي نراه في هذا الفوج من الخريجين إنما جاء بتوفيق من الله عز وجل، ومن ثم بدعم وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حفظه الله ورعاه الذي غمر صرحنا هذا بالمكرمات، بينما قام على توفير سبل استمرار مسيرته مجلس كريم برئاسة سيدي ولي العهد، وعزز مكانته وبنى مجدهأساتذة وضباط وموظفين أجلاء، لهم من الفضل ما تعجز عن مكافئته العبارات ، فبورك الحصاد، وبوركت الأيدي والعقول التي تعاهدته حتى أثمر عن كوكبة جديدة من فرسان الأمن وحماة العدالة وتطبيق القانون //.


ولفت العميد العثمني أن احتفال الأكاديمية اليوم بتخريج هذه الكوكبة الجديدة من حملة شهادة الدراسات العليا يأتي تزامنا مع الذكرى الخامسة والعشرين على تأسيس الأكاديمية والذي جاء بقرار حكيم من صاحب السمو حاكم الشارقة، مشيرا إلى أن هذه الذكرى ستشكل بعون الله انطلاقه أخرى لتجديد الولاء والانتماء والعزم على مواصلة البناء، نحو آفاق جديدة لا تعرف المستحيل.


وأشار في كلمته إلى أن تطلعات الأكاديمية المستقبلية في بناء الإنسان وخدمة المجتمع والتي تتلمس فيها دائما طريق التميز والجودة والإبداع في العمل والعطاء، المستمدة من توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة حفظه الله، وسمو ولي عهده، متطلعة إلى أن تكون برامج الماجستير والدكتوراه، نقطة تحول جذرية في مسيرة الأكاديمية، والعمل الدؤوب للارتقاء بها إلى مستوى الطموحات، وبأعلى درجات التميز في كافة برامجها وتوجهاتها، مؤكداً التزام أكاديمية العلوم الشرطية بتطوير منتسبي الشرطة والطلبة الضباط وتوفير المقومات التي تجعلها قادرة على النهوض بمسؤولياتها وأداء واجباتها.


وتوجه العميد العثمني بالشكر العميق إلى كافة العاملين في أكاديمية العلوم الشرطية من ضباط وصف ضباط وأعضاء الهيئة التعليمية وجميع الشركاء في مختلف مواقعهم، الذين قدموا خلاصة جهدهم وعطائهم العلمي والفكري والإداري حتى تحقق الأكاديمية هذه الإنجازات، ويصبح لها دائمًا السبق والريادة في المحافل العلمية. وأبارك للخريجين، راجيا لهم من الله العلي القدير التوفيق والسداد في استكمال مسيرتهم العلمية والعملية وأن يجنوا ثمرة جهدهم هذا في تحقيق المزيد من الرقي والتقدم والنجاح.


بعدها ألقى الخريج محمد الشحي كلمة نيابة عن زملائه الخريجين أعرب فيها عن خالص الشكر والتقدير إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على اهتمامه ودعمه الدائم لأبنائه من القطاع الشرطي وغيرها من القطاعات بالإضافة إلى مكرمة سموه بتكفله بنفقات طلبة الدراسات العليا، كما قدم شكره إلى سمو ولي عهد الشارقة على تشريفه حفل التخريج ورعايته الدائمة ودعمه المتواصل للأكاديمية في كافة شؤونها مما ساهم في وصولها إلى مستوى أكاديمي وعلمي متميز.



وقال الشحي // نحن نجني اليوم ثمار نظام جامعي أمني رفيع، لمهنة من أعظم المهن ورسالة من أنبل الرسالات وأكثرها اتصالا وتأثيرا في حياة الفرد والمجتمع، فنشعر بالفخر حين نتابع حركة العلم والمعرفة الأمنية ويتأكد لنا جملة من المعاني العظيمة، والدلالات والحقائق الثابتة تتمثل في أن الأكاديمية أصبحت مؤسسة علمية متخصصة في علوم الشرطة وهي الآن تقطع أشواطا كبيرة في مضمار السبق والريادة بين المؤسسات العلمية النظيرة، وتؤكد أن العلوم الشرطية كغيرها من حقول المعرفة، لها أصول ومبادئ وأسس، وتعتمد على الملاحظة والقياس والتجربة في تأكيد قواعد عملها، وأن مواجهة الجريمة يكون من خلال فكر علمي منظم، يعي الدروس وعِبر الماضي، ويدرك حقائق الحاضر، بل وقادر أيضا على استشراف المستقبل والاستعداد له بحكمة واقتدار //.


واختتم الشحي كلمته بالإشادة بإدارة الأكاديمية وبأعضاء هيئة التدريس والضباط العاملين بها، على عطائهم الكبير وجهدهم المبارك حيث كانوا على مستوى المسًؤولية والعمل بروح عالية وهمة ليس لها نظير.


ثم جرت مراسم تكريم الخريجين والخريجات، البالغ عددهم 114 طالبا وطالبة في تخصصات: إدارة الشرطة، البحث الجنائي، الجودة والتميز في العمل الأمني.



وتفضل سمو رئيس مجلس الأكاديمية بتسليم الشهادات للخريجين، مهنئاً إياهم بهذا الإنجاز العلمي المشرف لهم وللأكاديمية، داعيا إياهم في الوقت ذاته إلى استكمال مسيرتهم التعليمية بالحصول على درجة الدكتوراه وخدمة مجتمعهم ووطنهم الذي ينتظر منهم الكثير.


وفي الختام تسلم سمو ولي عهد الشارقة هدية تذكارية من أكاديمية العلوم الشرطية لرعاية وتشريف سموه حفل التخريج، كما تفضل سموه بالتقاط الصور التذكارية مع الخريجين.

حضر حفل التخريج اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة نائب رئيس مجلس الأكاديمية، والعميد عبدالله مبارك بن عامر نائب قائد عام شرطة الشارقة، وعدد من السادة أعضاء مجلس الأكاديمية، وكبار الضباط بشرطة الشارقة، وأولياء أمور الخريجين.





مشاركة هذا على: