اختتمت إدارة التدريب بأكاديمية العلوم الشرطية، اليوم الخميس، برنامج الرماية التكتيكي التخصصي، والذي نظمته على مدار أسبوعين بمشاركة عدد من الضباط وصف الضباط من وزارة الداخلية بمملكة البحرين.

وخلال لقائه بمنتسبي البرنامج ،أكد العميد محمد خميس العثمني مدير عام الأكاديمية على عمق ومتانة العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات ومملكة البحرين وقيادة وشعبي البلدين، لافتا أن هذه البرامج التدريبية هي ثمرة هذه العلاقات الأخوية، وهي تهدف إلى تبادل واكتساب الخبرات العملية في كافة ميادين العمل الأمني والشرطي والاطلاع على أفضل الممارسات بذلك، حيث عملت الأكاديمية خلال فترة التدريب على وضع كافة خبراتها ومرافقها في خدمة المتدربين، وحرصت على إكسابهم المهارات المطلوبة وتخصيص مدربي رماية على درجة عالية من الكفاءة والمهارة ، وميادين ذكية ومتطورة في قسم معهد الشرطة بالخضيرة ومقر الأكاديمية، لخدمة الأغراض التدريبية للمنتسبين.

وأثنى العميد العثمني خلال حفل التخريج على البرنامج التدريبي والقائمين عليه، وعلى مهارات وقدرات المنتسبين البحرينيين، مؤكدا أن التعاون بين الأكاديمية ووزارة الداخلية البحرينية ماض قدما بهدف تعزيز وترسيخ الأمن والاستقرار لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين على أرضه.

وفي ختام حفل التخريج قام العميد العثمني، يرافقه المقدم الدكتور عبدالرحمن النقبي مدير إدارة تطوير الكفاءات، والمقدم أحمد العويس نائب مدير إدارة التدريب، بتسليم الشهادات للخريجين، وتسليم أعضاء الوفد البحريني درعا تذكارية.

مشاركة هذا على: