أطلقت إدارة تطوير الكفاءات بأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، صباح اليوم الأحد، بقاعة واسط بفندق شيراتون الشارقة، مشروع التطوير الرقمي للكفاءات، وذلك بحضور سعادة اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة نائب رئيس مجلس الأكاديمية، وسعادة العميد الدكتور محمد خميس العثمني مدير عام الأكاديمية، والعقيد أمينة بخيت الشوق مدير إدارة الموارد البشرية بشرطة الشارقة، والمقدم الدكتور عبد الرحمن النقبي مدير إدارة تطوير الكفاءات، وعدد من ضباط شرطة الشارقة والأكاديمية.

وأكد اللواء الشامسي خلال كلمة له بمناسبة إطلاق البرنامج، أن مشروع التطوير الرقمي للكفاءات، يأتي تماشيا مع توجه دولة الإمارات العربية المتحدة، والريادة العالمية التي حققتها في مجال التحول الرقمي على مستوى المنطقة والعالم، والمؤشرات العالمية والعربية التي تصدرت فيها دولة الإمارات مجالات عدة مرتبطة بالتحول الرقمي كالحكومة الذكية وغيرها.

وأشار اللواء الشامسي أن مشروع التطوير الرقمي للكفاءات، والذي تنظمه الأكاديمية بالتعاون إدارة الموارد البشرية بشرطة الشارقة، وتنفذه شركة تاندم العالمية المتخصصة، يعدّ واحدا من المشاريع الطموحة التي تهدف إلى تطوير مهارات 4300 مشاركا ومشاركة من منتسبي القيادة العامة لشرطة الشارقة، ولمختلف الرتب والتخصصات، ويتضمن العديد من البرامج التطويرية المبنية على سيناريوهات افتراضية وبأسلوب تفاعلي وترفيهي تمكنه من تطبيق أحدث النماذج القيادية.

بدوره قال العميد العثمني مدير عام الأكاديمية، أن إطلاق المشروع جاء بتوجيهات ودعم من سعادة قائد عام شرطة الشارقة، وذلك في إطار حرصه على توفير برامج تدريب وتقييم حديثة وعالية الجودة وبأعلى المعايير الدولية، لمنتسبي القيادة العامة لشرطة الشارقة والأكاديمية بمختلف رتبهم وتخصصاتهم، وبالتعاون مع شركة تاندم للتطوير والاستشارات، والتي تعد واحدة من أكبر الشركات المتخصصة العاملة في هذا المجال على مستوى الدولة والمنطقة.

 

وأضاف: يتبنى هذا الشكل الحديث في التطوير المبني على الأسلوب التفاعلي الترفيهي والتوجيه والمتابعة والتقييم، عدة برامج وهي: برنامج قياس القدرات، ودوري القيادة الرقمي، ودوري سعادة المتعاملين الرقمي (نموذج 7 نجوم)، ودوري المرونة والتكيف الرقمي، حيث تعتمد جميع البرامج المذكورة على المنافسة بتجميع النقاط التي يحصل عليها المنتسب من خلال التقييم والتحليل الرقمي لكفاءاته.

من جهته لفت المقدم الدكتور عبدالرحمن النقبي أن المشروع يتضمن العديد من برامج مرحلة التطور المبني على سيناريوهات افتراضية، تحفّز المشاركين على تطوير مهاراتهم بأسلوب تفاعلي وترفيهي، وتمكنهم من  تطبيق أحدث النماذج القيادية في بيئة تنافسية. وذلك بهدف بناء قاعدة قوية وصلبة، وتأهيل كوادر أمنية مؤهلة وماهرة، وتزويدهم بالأساليب المناسبة التي تلبي متطلبات العمل الشرطي، موضحا أن أكاديمية العلوم الشرطية تسعى بكل اهتمام لتوفير جميع الإمكانيات والاستشارات والبرامج والدورات التدريبية وتطوير المشاريع، بالتعاون مع المؤسسات ذات الصلة والخبرة العالية في هذا المضمار.

مشاركة هذا على: