برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس أكاديمية العلوم الشرطية، وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، صباح اليوم الخميس على مسرح أكاديمية العلوم الشرطية حفل تخريج الفوج الثاني من طلبة الماجستير في العلوم الشرطية والبالغ عددهم 61 طالباً وطالبة في تخصصات إدارة الشرطة والبحث الجنائي.

 

بدأت وقائع الحفل بعزف السلام الوطني، وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وعرض فيلمٍ تسجيلي يتناول برنامج الماجستير في العلوم الشرطية، وتخصصاته المختلفة وأهدافه، ومساقاته الدراسية.

 

وألقى بعدها العقيد الدكتور محمد خميس العثمني مدير عام أكاديمية العلوم الشرطية كلمةً رفع خلالها باسم أسرة الأكاديمية وأعضاء الهيئتين التعليمية والتدريبية، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وإلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الأكاديمية، على تخريج دفعة من الطلبة الساعين إلى رفع مستوياتهم العلمية والعملية بما يعود بالفائدة على مجتمعهم.

 

وقال العقيد العثمني : إن أكاديمية العلوم الشرطية وهي تخطو هذه الخطوات الواثقة تستلهم رؤيتها من توجهات القيادة الرشيدة لسيدي صاحب السمو حاكم الشارقة وسمو ولي عهده رئيس مجلس الأكاديمية، والنابعة من فلسفة فكرية وعملية أكدتها الأكاديمية من خلال مسيرة عطائها، وهي أن العلوم الشرطية هي علوم إنسانية واجتماعية كغيرها من حقول المعرفة الإنسانية، لها أصول ومبادئ وأسس وتعتمد على الملاحظة والقياس والتجربة، وأن الوقت قد حان لننهل من هذه العلوم والمعارف المتخصصة أملاً في مزيد من تطوير هذه الرسالة وجودة آليات عملها، تحقيقًا لأمن المجتمع وازدهاره، وهو ما تمثل في اعتماد منهاج تعليمي متطور للحصول على درجة الدكتوراه في علوم الشرطة وقد تم قبول الدفعة الأولى للحصول على هذه الدرجة العلمية الرفيعة هذا العام .

 

ولفت مدير عام الأكاديمية إلى حرص الأكاديمية على استثمار مختلف الإمكانيات المتاحة في الحرم الجامعي المتكامل ووزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة الشارقة، من أجل إعداد الكوادر الشرطية من خلال تجربة تعليمية فريدة وبرامج تم تصميمها، تتوافق مع بيئة ومعطيات ومتطلبات بلدنا المعطاء وفق أرقى المعايير العالمية إلى جانب رسالتها الأساسية في التعليم والتدريب فإن الأكاديمية حريصة كل الحرص على تعزيز دورها في البحث العلمي وتكريسه لخدمة المجتمع.

 

واختتم العقيد العثمني كلمته بتوجيه الشكر إلى كافة العاملين في أكاديمية العلوم الشرطية من ضباط وصف ضباط وأعضاء الهيئة العلمية وجميع الشركاء الداعمين في مختلف مواقعهم، الذين قدموا خلاصة جهدهم وعطائهم العلمي والفكري والإداري حتى تحقق الأكاديمية هذه الإنجازات، ويصبح لها دائما السبق والريادة في المجال العلمي والفكري والإداري، ويصبح لها دائما السبق والريادة في المحافل العلمية.

 

وألقى الخريج فيصل جمعة الحوسني كلمةً بالنيابة عن زملائه الخريجين عبر فيها عن مدى سعادتهم بالوصول إلى هذا الانجاز العلمي في صرح أكاديمي متميز رافعاً أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على دعمه الدائم لأبنائه الطلبة ومكرمته السخية المتمثلة بتكفله بالنفقات الدراسية لطلبة الدراسات العليا، والتي كان لها الأثر الإيجابي الكبير على الطلبة، سعيا من سموه على تشجيع العلم والتعلم.

 

وقدم الحوسني الشكر التقدير إلى سمو ولي عهد الشارقة رئيس مجلس الأكاديمية لدعمه وتوجيهاته الدائمة بما ينهض بمستوى الأكاديمية إلى مستويات متقدمة ويوفر أفضل سبل التعلم والمعرفة.

 

وأضاف الحوسني : إننا اليوم ونحن على أعتاب التخرج، فلا بد لنا من الإشادة بإدارة الأكاديمية وبأعضاء هيئة التدريس والضباط العاملين بها، وقد أوفوا بعطائهم وجهدهم وكانوا على مستوى المسؤولية والعمل بروح عالية وهمة ليس لها نظير، فنهلنا منهم علما رفيعاً، وقيماً سامية، وخبراتٍ عميقة، فهنيئا لنا بهم وشكراً خالصاً لهم .

 

بعدها تفضل سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي بتسليم الشهادات للخريجين، مهنأ سموه الخريجين بما حققوه من إنجاز علمي ومتمنياً لهم التوفيق والنجاح في مهامهم.

 

وفي نهاية حفل التخريج تم التقاط الصور التذكارية لسمو راعي الحفل مع الخريجين، حيث هنأ سموه الخريجين متمنيا لهم التوفيق والسداد واستكمال مسيرتهم العلمية والمعرفية، واستثمار الإمكانات والموارد المتاحة لتسهيل عملية التعلم واكتساب العلوم والخبرات في مختلف التخصصات العلمية والأمنية.

 

وكان سمو ولي عهد الشارقة قد صافح قبيل حفل التخريج ضباط شرطة الشارقة الذي شملهم قرار الترقية إلى رتبهم التي تلي رتبهم الحالية والبالغ عددهم 108 ضابط هنأهم خلالها بهذه الترقية ودعاهم إلى بذل المزيد من العطاء وتطوير معارفهم ومهاراتهم ومتمنياً لهم التوفيق في مهام عملهم، وتفضل سموه بالتقاط صورة تذكارية مع الضباط.

 

شهد الحفل إلى جانب سموه كلا من اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة نائب رئيس مجلس الأكاديمية والسادة أعضاء مجلس الأكاديمية، وكبار القيادات الشرطية في الإمارة وجمع من ذوي الخريجين.‫







مشاركة هذا على: